وفاة زينة كنجو | خانته فقتلها حقيقة المقاطع الصوتيه لزوج زينه كنجو كامله

0

- Advertisement -

وفاة زينة كنجو | خانته فقتلها حقيقة المقاطع الصوتيه لزوج زينه كنجو كامله

وفاة زينة كنجو | خانته فقتلها حقيقة المقاطع الصوتيه لزوج زينه كنجو كامله . قتلت عارضة الأزياء اللبنانية زينة كنجو خنقا على يد زوجها إبراهيم غزال . هذا في منزلهما بمنطقة عين المريسة في العاصمة بيروت . كان ذلك مساء يوم السبت .

كما قال محمد كنجو والد العارضه اللبنانيه زينة لاحد الصحف اللبنانية إن ابنته كانت تتعرض للضرب على يد زوجها . مؤكدا تقديمها دعوى عنف أسري أمام مفرزة بيروت القضائية .

وفاة زينة كنجو

كما أضاف والد الفقيده : ” هي لم تنفصل عنه . و قبل ارتكاب جريمته تحدثت معها و كان إلى جانبها . كانت الساعة 12:15 من بعد منتصف الليل . لأتلقى بعدها اتصالا من المخفر . اطلعت من خلاله على الكارثة . و بأن إبراهيم فر من المكان بعدما خطف روح فلذة كبدي . في الصباح تسلمت جثتها ” .

كما تابع قائلا  : ” الطبيب الشرعي ذكر أن ابنتي تعرضت للخنق على يد زوجها . هو من طرابلس سكان بيروت يكبرها ببضع سنوات . ذلك بعد أن ارتبطا لأشهر ظهر خلالها أنه مجرم . و عندما أطلعتنا على تعنيفه لها و حاصرته بالشكوى ضده كان رده بارتكاب جريمته ” .

- Advertisement -

و دعا والد زينة القوى الأمنية اللبنانية إلى أن تتابع القضية “بجدية . تعمل على إيقافه، لينال عقابه . أُصر على إعدامه شنقا . فهذا الوحش لا يستحق الحياة ” .

فيما كشفت شقيقة زينة في حديث لوسائل إعلام محلية أن زوج أختها إبراهيم سرق سيارة المغدورة، وأموالها، وذهبها .

تصريحات والد زينه كنجو حول الواقعه

كما شدد أن “المجرم أخذ هاتف إبنتي الشخصي بعدما لفظت آخر أنفاسها و توجه إلى جهة مجهولة . عند الساعة السادسة صباحا . كما فتح هاتفها . لذلك أطلب من القوى الأمنية أن تتابع القضية بجدية و أن تحدد مكانه و تعمل على إيقافه. ذلك لينال عقابه و أنا أصر على إعدامه شنقا فهذا الوحش لا يستحق الحياة . نحن تحت سقف القانون إلا أن دم إبنتي برقبتي ” .

كما ان الخبر سقط كالصاعقة على والديّ زينة وشقيقيها وشقيقاتها الستة، فبدلاً من أن يفرحوا بقدوم ضحكة المنزل لزيارتهم صدموا أنها ستصل إلى بلدتها السنديانة صباح أمس جسداً، أما روحها فحلقت إلى البعيد لتبقى ذكراها في قلب كل من عرفها.

كتب على زينة أن تنضم إلى لائحة من دفعن حياتهن ثمناً للتعنيف الأسري، وإلى أن توقف القوى الأمنية زوجها لكشف التفاصيل كافة، فإن لا شيء سيعيدها إلى حضن عائلتها. لكن أن ينال المجرم عقابه، فهي خطوة لا بدّ منها لتهمد ولو قليلاً الجمرة التي وضعها في قلوبهم للأبد .

اما عن الشائعات التى تدور حول وفاة العارضه اللبنانيه و انها كانت سببها خيانتها فما هذا الا بعض الاشاعات و ليست حقيقه ولا تمت للواقع باى صله . داعين الله ان يرحم الفقيده و ان يلهم زويها الصبر و السلوان .

- Advertisement -

اترك رد

Your email address will not be published.