وفاة الرادود نزار القطري اخر ما قاله قبل وفاته بعد صراع مرير مع المرض اليوم الاثنين

0

- Advertisement -

وفاة الرادود نزار القطري اخر ما قاله قبل وفاته بعد صراع مرير مع المرض اليوم الاثنين

وفاة الرادود نزار القطري اخر ما قاله قبل وفاته بعد صراع مرير مع المرض اليوم الاثنين . تداولت منصات التواصل الاجتماعي خبر وفاة الرادود نزار القطري بعاصمة عربية اليوم الاثنين 21 يونيو 2021، حيث تصدّر اسمه عمليات البحث الشعبية على محرك البحث العالمي الشهير “جوجل”. ذلك بعد أن أعلنت مصادر مقربة منه رسميًا وفاته إثر إصابته بمرض.

كما الجدير بالذكر أن هذا الرجل يعتبر من أبرز الشخصيات وأكثرها شهرة في الكويت وقطر والعالم العربي . كما اشتهر هذا الرادود من خلال أغانيه المتنوعة التي ننشرها عبر قناته الرسمية على موقع الفيديو الشهير “ يوتيوب ” .

التي يتابع من خلالها عدد كبير من الناس ويعملون دائما . على التواصل معهم من خلال الأغاني التي ينشرها هذا المنشد الديني الإسلامي الشيعي .

من مواليد 5 يونيو 1971، من مواليد قطر ويحمل الجنسية القطرية، ولكنه مقيم حاليًا في دولة الكويت وعمره الحالي 60 عاما .

- Advertisement -

وفاة الرادود نزار القطري

ونزار القطري، هو رادود حسيني قطري الأصل، مقيم في الكويت، أكثر أعماله كانت في حسينية أبو حمد في منطقة الدعية.

وأسمه نزار فضل الله رواني وقد ولد في 5 يونيو حزيران عام 1971، يتقن أربع لغات العربية والفارسية والإنجليزية والأردو.

و تشير بطاقته الشخصية إلى أنه متزوج ولديه من الأبناء كوثر وحسين وعلي، وقد كان يقيم بمدينة لندن.
عمار المسعودي .

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم بإعلان خبر وفاة الرادود، وسط حالة من الجدل حول سبب وفاته، ويشهد للقطري بسيرته الحسنة، وقد أكمل مراحله التعليمية في قطر، و التحق بالمدرسة في سن السادسة، وبدأ في حفز القان الكريم بسن الثامنة، وحفظ خمس عشرة جزءاً، وكان طالب متميز ونجيب، ويحفظ أبيات من الشعر، كما وحصل على المرتبة الاولى للطفل المتميز أثناء تواجده في قطر .

جنازة الرادود نزار القطرى

يعود اصل الرادود إلى قطر ولكن مكان اقامته في الكويت، وتمحورت جل أعماله في حسينية أبو حمد في منطقة الدعية، حيث نعى عدد من الإعلاميين اليوم خبر وفاه نزار القطري الرادود، وسط حالة من الحزن تخيم على صفوف معجبي الرادود في الشارع العراقي والكويتي .

- Advertisement -

اترك رد

Your email address will not be published.