موضوع تعبير عن الثروة الحيوانية للصفوف الابتدائية

0

- Advertisement -

موضوع تعبير عن الثروة الحيوانية للصفوف الابتدائية حيث فيما يلي نعرض لكم ابنائنا الطلبه و الطالبات نموذج موضوع تعبير عن الثروة الحيوانية للصفوف الابتدائيه و الاعداديه و ذلك من خلال الفريق التعليمي لموقع البريمو نيوز الاخباري كما يمكنكم الحصول علي العديد من موضوعات التعبير المميزه من خلال قسم موضوعات التعبير بالموقع .

الثروة الحيوانية

يعتبر قطاع الثروة الحيوانية من أهم القطاعات ذات التميز والامكانيات التنموية الكبيرة، وتهتم الدولة بهذا القطاع لتحقيق إنتاج وطني من اللحوم والألبان يلبي احتياجات السوق المحلية ، كما تستهدف بدعمها لهذا القطاع  استكمال الطاقات الإنتاجية بالمزارع، وتدعيم الحملات القومية لتحصين الحيوانات ضد الأمراض، والعمل على تطوير مجازر الإنتاج الحيواني والحجر البيطري لا سيما المحاجر الحدودية، إلى جانب إعداد الدراسات اللازمة لتحسين السلالات، مع إعادة إحياء مشروع البتلو، وفتح آفاق تصديرية جديدة.

حيث تعتبر الثروة الحيوانية في البلد من القواعد الأساسية للاقتصاد الزراعي متوافقاً مع إمكانات وجودها وتنميتها المتوفرة في البلد في مجال البيئة المناسبة على صعيد التربة والجو والماء والعنصر البشري اللازم إضافة الى التقنية الممكن إدخالها واستعمالها بشكل مباشر .

مفهوم وأهمية الثروة الحيوانية فى مصر

الثروة الحيوانية هي الحيوانات والطيور التي يتم تربيتها في المزارع مثل الأبقار والأغنام والدجاج، ويتم تصنيف الماشية والأغنام والماعز والخيول والحمير والبغال كعنصر أساسي من عناصر الثروة الحيوانية في البلاد  ويُضاف إلى تلك المجموعات حيوانات أخرى مثل الجاموس، والثيران، والجِمال، وقد عرف الإنسان المصرى تربية الحيوان منذ عصور مصر القديمة فاهتم بتربية الأبقار والأغنام والدواب وجعل منها مصدرا لمساعدته فى أعمال الحقل والأعمال الزراعية، ومنذ ذلك الوقت  اهتم المصرى بالحيوانات واستأنسها بجواره لكى يستفيد من لحومها وأصوافها ومنتجاتها من الألبان والجبن.

وتستخدم الماشية بهدف إنتاج الحليب واللحوم والبيض والصوف، كما يتم تربية المواشي بهدف تشجيع الناس على الزراعة، حيث يُستخدم روث الحيوانات كسماد للتربة، مما يؤدي ذلك إلى زيادة خصوبتها ، وفي التلال والجبال يتم استخدام الحمير والبغال لنقل البضائع ، وعلى الرغم من أنَّ نمو الثروة الحيوانية أقل من معدل نمو ثروة الأسماك والمحاصيل، إلا أنَّ مساهمة الثروة الحيوانية في تطوير الناتج المحلي الزراعي أكثر منهما، ويتطلب مشروع إنتاج الثروة الحيوانية  في المزارع مجموعة من الاحتياجات، منها :

العلف والذى يشمل المنتجات الزراعية التى تحتاجها الحيوانات ، بجانب الظروف المعيشية المناسبة، ومعرفة كيفية تصنيع السماد واستخدامه حتى لا يتم تلوث المحاصيل أو التربة أو الماء، مع توفير الرعاية الصحية والوقائية لتلك الحيوانات، وقد قامت الدولة  ببذل الجهود لرفع القدرات والطاقات الانتاجية لقطاع الثروة الحيوانية وجعلته من أبرز المشروعات القومية التى تعمل بكامل طاقتها .

أن المحصلة العامة لوجود الثروة الحيوانية وتنميتها مقابل الطلب عليها واستهلاك منتجاتها واستثمار مخلفاتها ينبغي ان يكون دائماً لصالح تنمية هذه الثروة ومنحها ضماناً كمياً دائمياً على حجم الطلب والاستهلاك للاعتبارات التالية :

  • المحافظة على أسعارها وأسعار منتجاتها تجاه رغبات المستهلك وتنامي قدرته الشرائية سنوياً .
  • توفر لحومها ومنتجاتها الى الأجيال المقبلة دون خلل في التوازن بين العرض والطلب .
  • تحقيق الاكتفاء الذاتي وحفظ الموارد المالية من التسرب الى خارج البلد بسبب الاستيراد لسد العجز او تكملة متطلبات العرض بما يوازي الطلب.
  • تحقيق صيغة التكامل الاقتصادي والزراعي العربي بتلبية احتياجات البلدان غير المنتجة في هذا المجال .

أرقام ونتائج ملموسة

بلغ الانتاج المحلي لعام 2018 من اللحوم نحو 198 ألف طن، مقابل نحو 441 ألف طن من اللحوم المستوردة، بينما تحقق الاكتفاء الذاتي من ألبان الشرب السائلة، بجانب إنتاج 95% من الاحتياجات المحلية من اللقاحات البيطرية.

ويمكن حصر منتجات الحيوان الزراعي المعروفة تجارياً تحت النقاط التالية تبعاً لأهميتها وهي :

أولا- منتجات غذائية :

  • اللحوم الطازجة : وهي عبارة عن قطع من الجهاز العضلي للحيوان وتؤخذ من الماشية والأغنام وبعض الطيور الداجنة .
  • البيض : ولقيمته الغذائية وسهولة هضمه يتغذى عليه الإنسان بكثرة ز
  • اللبن ومشتقاته : له مركز مهم في تغذية الإنسان (خاصة الأطفال ).
  • مخلفات الذبح الصالحة وتشمل المخ والكبد والقلب واللسان وهي كثيرة الاستعمال .

ثانياً : منتجات الملابس :

وتأتي بالمرتبة الثانية في أهميتها التجارية ومنها :الصوف ،الوبر ،الريش والفرو .

ثالثاً : منتجات صناعية :

- Advertisement -

  • الجلود .
  • مخلفات الذبح غير الصالحة كالأمعاء والدهون …الخ.

رابعاً : منتجات السماد الطبيعي وأهميته في الزراعة وحفظ خصوبة التربة وحيويتها .

خامساً :الفوائد الاقتصادية العامة :

  • ان الحيوانات الزراعية تحول المواد الزائدة وفضلات المزرعة المهملة الى منتجات غذائية مثل اللحم والبيض والحليب .
  • تساعد التربية على تنظيم دخل الفلاح السنوي حيث انها توفر ربح يومي مناسب ومنتظم .
  • تساعد تربية الحيوان على تنظيم وتوزيع أفراد العائلة والسكان عموماً.
  • تفيد التربية الفلاح في تسميد أرضه لان السماد الحيواني مهم لتقوية الأرض وزيادة غلتها وخصوبتها  .

أنواع الحيوانات الاقتصادية :

أولا – حيوانات اللحم :

يعتبر اللحم من المواد الغذائية المهمة في تغذية الإنسان حيث انه يستهلك كميات وأنواع مختلفة من اللحوم في غذائه بجانب المواد الغذائية النباتية ويختلف معدل استهلاك اللحوم باختلاف الدول وطبيعة ونظام الزراعة فيها وعادة يزداد استهلاك اللحوم في الدول المتمدنة وترتفع نسبة استهلاك الكاربوهيدرات والنشويات في الدول النامية وبما ان استهلاك الشعوب النامية للحوم وغيرها من المواد الغذائية في ازدياد مستمر نتيجة ازدياد عدد سكانها من جهة وارتفاع مستوى معيشتها من جهة أخرى فان ذلك يحتم الاتجاه لزيادة أنتاج المواد الغذائية لأجل تلبية الطلبات المتزايدة عليها .

وبما ان اللحم يعتبر المصدر الرئيس للبروتين الذي هو بدوره العنصر الأساسي لنمو الأجسام نمواً صحيحاً فيجب الاهتمام بتربية ماشية اللحم على ان يرافقها تحسين نوعية اللحم وطريقة تسويقه لغرض تامين حاجة المستهلكين منه وحسب رغباتهم المختلفة وبكامل المواصفات العلمية الصحيحة .

تقسم ماشية اللحم ( الأبقار ، الأغنام ، الجاموس والإبل ) من حيث الإنتاج الى صنفين :

  • الصنف الخاص بإنتاج اللحوم فقط .
  • الصنف الثاني ويسمى ثنائي الغرض .وأهمها الهرفورد وايردين انجس .

أهم مميزات حيوانات اللحم :

  • يتناسق جسم حيوان اللحم في الأجزاء الأمامية والخلفية بحيث تكون اكبر نسبة من وزن الحيوان من الأجزاء الخلفية حيث توجد أحسن قطع اللحم .
  • يزداد الوزن في هذه الحيوانات بسرعة .
  • ان حيوانات اللحم لها المقدرة لتحويل المواد الغذائية الى اللحم .
  • تمتاز حيوانات اللحم بان إنتاجها الرئيس هو اللحم وليس الحليب .

وان أهم الأبقار العراقية هي :

الجنوبي او البصراوي – الشرابي – الرستاقي والكردي .

أما بالنسبة لأهم الأغنام العراقية فهي العواسي – الكردي –العربي .

ثانيا : حيوانات الحليب :

وهي الحيوانات التي تربى لأجل الحصول على مفرزات الغدد اللبنية من الحليب وتصنيعه واستخلاص مشتقاته (الجبن ، الزبد …الخ) ومن ثم يمكن استخدامها لإغراض اللحم ايضاً عندما تكون إنتاجيتها من الحليب غير اقتصادية بالنسبة للمربي ومن هذه الحيوانات الأبقار المنتجة للحليب التي تتميز بالصفات التالية :

  • أطول جسماً واقل عرضاً من حيوانات اللحم .
  • الفخذان رقيقان والرقبة رفيعة وطويلة نسبياً .
  • رأس الكتفين رفيع والإضلاع مقوسة ظاهرة والبطن كبيرة .
  • الصدر بارز .
  • الضرع إسفنجي كبير وممتد الى الأمام على البطن وعروق الحليب فيه ظاهرة والحلمات تكون منتظمة .

واهم أبقار الحليب هي : الهولندي ويسمى الفريزيان – الايرشاير – براون سويس – الجرنسي – الجيرسي

 

- Advertisement -

اترك رد

Your email address will not be published.