من هو خادم حسين رضوي | السيره الذاتيه لشخصيه دينيه كبيره

0

- Advertisement -

من هو خادم حسين رضوي | السيره الذاتيه لشخصيه دينيه كبيره

من هو خادم حسين رضوي | السيره الذاتيه لشخصيه دينيه كبيره .

هو  مواليد سنة 1966 ميلاديًا . حيث أنه يبلغ من العمر 54 عامًا في سنة 2020 . كما كان يعمل موظفًا لصالح “الحكومة الباكستانية”. ولد في منطقة أتوك الواقعة بين مقاطعة البنجاب الباكستانية . تأثر خلال مسيرته باسم “أحمد رضا خان باريلفي” . كما أستطاع أن يحفظ القرآن الكريم . و يحمل الجنسية الباكستانية .

فهو من الأشخاص الذين لديهم خبر وشخصية قوية . و حتى عام 2009 . وبعد إصابته بشلل ناتج عن حادث تعرض له وهو حادث سير . اشتهر وظهر من خلال تأسيسه لأحد أكبر وأهم المؤسسات الإسلامية في باكستان . كما انه واحداُ من الأنصار الذين دافعوا عن النبي الكريم محمد “ص” . بعد تصريحات رئيس فرنسا الأخيرة بشأن الرسوم المسيئة . وكان له ردة فعل مغيرة

حاله خادم حسين رضوي

- Advertisement -

في 19 نوفمبر 2020 ، نُقل رضوي إلى مستشفى الشيخ زايد في لاهور بعد انهياره . كما أعلن خبر وفاته الساعة 8:48 مساء . حيث كان مريضًا لبضعة أيام وكان قعيد على كرسي متحرك لبعض الوقت . دون ذكر أسباب الوفاة . فيما نشرت بعض المواقع أنه كان يعاني  خلال الفترة الماضية من حمى شديدة أدت بحياته .

اعمال خادم حسين رضوي

في بداية الأسبوع الجاري . حشدت ”حركة لبيك باكستان“ آلاف الأشخاص على أبواب إسلام آباد للاحتجاج على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في دفاعه عن الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم .

كما أنهى الحزب اعتصامًا عقب عقد اتفاق مع الحكومة على طرد السفير الفرنسي . في غضون شهرين إلى 3 أشهر . وفق تصريحات لقيادات في الحزب .

حيث ينص الاتفاق على إصدار البرلمان قرارا بشأن طرد السفير الفرنسي لدى إسلام آباد . وعدم تعيين سفير جديد . ومقاطعة المنتجات الفرنسية على مستوى الدولة . وإطلاق سراح الموقوفين من أعضاء ”حركة لبّيك باكستان“ .

كما شارك الحزب نفسه في أيلول/سبتمبر . في تظاهرات لآلاف الأشخاص في مدن باكستانية عدة ضد ”شارلي إيبدو“ وفرنسا بعد إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم . كما عبر وزير الشؤون الدينية الباكستاني نور الحق قادري . في بيان . عن أسفه لوفاة شخصية دينية كبيرة .

- Advertisement -

اترك رد

Your email address will not be published.