مشاهدة مسلسل ضل راجل الحلقة الخامسة كامله بجوده عاليه بدون فواصل تليجرام

0

- Advertisement -

مشاهدة مسلسل ضل راجل الحلقة الخامسة كامله بجوده عاليه بدون فواصل تليجرام

مشاهدة مسلسل ضل راجل الحلقة الخامسة كامله بجوده عاليه بدون فواصل تليجرام . كما شهد الحلقة 5 من مسلسل ضل راجل . تتبعه لنادين بالتاكسى . كما يسير خلف سيارتها و يجدها تقابل شاب – حازم .

تذكر أنه رآه أثناء توصيل ابنته يوم الحادث . أثناء مقابلتها له في شقته يطرق الباب فتفتح نادين وتجده ياسر جلال ويشتبك معه . أثناء إمساك ياسر جلال في عنق الشاب حازم . الذى كاد أن يموت تضربه نادين بعصا على رأسه و يسقط مغشيا عليه .

كما تضمنت أحداث الحلقة الخامسة من مسلسل ضل راجل . عندما يدور حوار بين الطبيب إيهاب فهمى والدكتورة نور اللبنانية . كما يخبرها أن ملف البنت أغلق في المحاضر على أنه حادث وليس اعتداء على شرفها . وبعد خروجها تتذكر مشاهد فلاش باك من اعتداء أبيها على أمها بالضرب بالإضافة إلى اعتداء طليقها عليها وهو السبب الذى يجعلها تتمسك بحق الفتاة شهد.

- Advertisement -

مشاهدة مسلسل ضل راجل الحلقة الخامسة

لمشاهدة مسلسل ضل راجل الحلقه الخامسه كامله اضغط : هنــا 

  1. جلال يسألها يعني أنتي تعرفي الناس التي كانت تجلس معهم، فترد عليه أنها كانت تجلس مع واحد زميلهم.
  2. ويسألها جلال عن عنوانه، فترد عليه لا وإنما معها رقم تلفونه، ويأخذه جلال ويترك نادين.
  3. في وقت لاحق يبقى جلال يتصل على الرقم ولكنه لا أحد يرد عليه، ويكون مخنوق جداً ولا يعلم ما الذي يجب أن يفعله، ويبقى تائه ويمشي في الشوارع ويفكر بشكل عميق.
  4. في مشهد آخر جلال يذهب للبيت وخاله سلطان يذهب عنده، ويطلب منه أن يخبره على الذي حدث، وما الذي قالته له الدكتورة، وهل هو مخبي عليه شيء، ويلح عليه بإخباره الحقيقة.
  5. يقوم جلال بإخباره بكل شيء، وخاله ينصدم كثيراً ولا يستطيع التصديق، ويقول أنه أكيد يوجد أحد ضحك على شهد حتى تفعل هذا الأمر، وبعدها حاول أن يتخلص منها حتى يداري المصيبة التي عملها.

ملخص الحلقه الخامسه من ضل راجل

  1. في هذا الوقت جلال يتعصب أنه لن يسكت على هذا الأمر، ولكن سلطان يقول له أنه كان عليه أن يعمل محضر منذ البداية، فيرد عليه جلال أنه خائف من كلام الناس، ولكن سلطان يقول له أن كلام الناس لا يجيب ولا يودي.
  2. ويحاول سلطان أن يشجع جلال حتى يتمسك بأي خيط حتى يحضر حق بنته.
  3. في وقت لاحق هدى تشعر بالقلق على شهد، وبعد عودة جلال تقول له أنها تريد حق بنتها، وأن الذي عمل بها هذا الأمر أن يتحاسب، وهدى تتحدث على أساس أنها حادثة، وجلال لا يريد أن ييجعلها تعرف أي شيء لأنها متعبه بالأصل، وإذا علمت بالأمر من الممكن أن تتعب أكثر.
  4. في وقت لاحق جلال يذهب الى المستشفى لشهد ويسأل الطبيبة ملك عن حالتها الآن؟، فترد عليه أن شهد لم تستيقظ بعد، ولكن المؤشرات الأولية تقول أنها ستكون بخير إن شاء الله.
  5. تقول له ملك أيضاً أنها علقت لها محاليل من أجل أن تغذي الطفل الذي لا يزال في بطنها.
  6. جلال كل ما يسمع كلمة الجنين بيتضايق كثيراً، فينظر لشهد وهو حزين وبعدها يتركها ويذهب .

- Advertisement -

اترك رد

Your email address will not be published.