مسلسل المشوار تسريب الحلقة 7 كاملة بجودة عالية | مسلسل المشوار

0

- Advertisement -

مسلسل المشوار تسريب الحلقة 7 كاملة بجودة عالية | مسلسل المشوار . المسلسل يروي المتاعب والصعوبات التي تواجه ماهر وزوجته ورد وابنهما رحيم خلال مشوار حياتهما، فيظهران خلال العمل وهما يحاولان الهروب المستمر. “المشوار” بطولة محمد رمضان (ماهر)، ودينا الشربيني (ورد)، وأحمد مجدي وصبري فواز وأحمد كمال (وجيه بيه)، وبيومي فؤاد وعمرو عبدالجليل وغيرهم، من تأليف محمد فريد، وإخراج محمد ياسين.

مسلسل المشوار تسريب الحلقة 7

وقد بدأت احداث الحلقة الخامسة من مسلسل المشوار بمكالمة هاتفية بين ماهر وزوجتة ورد ، وذلك بعدما هربت الأخيرة بصحبة ابنها الصغير رحيم ، لشعورها بالخوف الشديد بسبب تأخر زوجها ماهر في الخارج ، ودخول الاثنين في نوبة كبيرة من البكاء الشديد سمعا صوت بعضهما البعض .

- Advertisement -

وخلال هذة المكالمة قامت ورد بأخبار زوجها ماهر بمكانها، فذهب إليها، وتستكمل الأسرة رحلتها مرة أخرى معًا. علي الجانب الأخر فأن شرطة الأثار قد تمكنت في التحقيق مع وجية الذي يقوم بتجسيد دورة الفنان الكبير بيومي فؤاد حول الأثار التي تم العثور عليها داخل منزلة . كما يأتي ذلك في اطار التحقيقات توصلت رجال المباحث لمكالمة بين وجية وورد قبل يوم واحد من حبسة ، حيث كانت الأخيرة تعمل خادمة لدى وجيه كما بعمل ماهر سائق تاكسي قبل هروبهما من الإسكندرية ، وقد بدأت رجال الشرطة بالبحث عن ورد.

ايضا بعد عودة محمد رمضان “ماهر” إلى دينا الشربيني “ورد” بعدما افترقا فى الإسكندرية، وذلك بعدما هربا من رجال أحمد كمال “وجيه بيه”، حيث اختبأ الثنائي بصحبة ابنهما “رحيم” في جراج لترام الإسكندرية، وذهب ماهر لإحضار الطعام، إلا أن ورد فرت من الجراج هاربة بعد دخول عدد من الشباب إلى الجراج، وفي نفس الوقت احتجز “ماهر” في القسم بسبب الاشتباه به، ولم يستطع التوصل إلى ورد.

بعدما عادت دينا الشربيني إلى القاهرة، وذهبت لحديقة الحيوان، لتتقابل مع زوجها محمد رمضان “ماهر”، وبدأت النيابة التحقيقات مع أحمد كمال “وجيه بيه” وجار التحرى عن باقي القطع الأثرية المفقودة من المتحف والتي وجدت النيابة جزءا منها ضمن المضبوطات.

كما ايضا يواصل ماهر، الذي يجسد دوره الفنان محمد رمضان، الهروب من رجال “وجيه بيه” ويتملك زوجته ورد، التي تقدم شخصيتها دينا الشربيني، الخوف الشديد من كل شيء حولها، وتشعر بالحزن بسبب ابنها “رحيم” لأنه صغير ولا يستحق هذا التعب والعناء والنوم على الرصيف. وعندما يلتقى ماهر بزوجته وابنه، يقضون وقتا ممتعا في إحدى الحدائق، وعندما ينتهي موعد العمل في الحديقة، ويطلب رجال الأمن من الزائرين المغادرة، يفكر ماهر في الاختفاء داخل الحديقة، والنوم وأسرته بداخلها. وينجح ماهر بالفعل، وفي مساء هذه الليلة يفتح الحقيبة التي تلازمه مثل ظله، ويتنين أن بداخلها آثار فرعونية نفيسة، ويؤكد أنه لن يكشف عن هذه الآثار إلا بعد العثور على مشتري يدفع قيمتها، ويعوضه وأسرته عن أيام الفقر.

 

- Advertisement -

اترك رد