مباراة تشيلسي وليل بث مباشر بدون تقطيع | القنوات الناقلة لمبارة تشيلسي وليل

0

- Advertisement -

مباراة تشيلسي وليل بث مباشر بدون تقطيع | القنوات الناقلة لمبارة تشيلسي وليل . كما يترقب عشاق كرة القدم الأوروبية، موعد مباراة تشيلسي الإنجليزي وليل الفرنسي والقنوات الناقلة، اليوم الأربعاء، المقرر إقامتها على ملعب «بيار موروا»، معقل الأخير، ضمن منافسات إياب دور الستة عشر، من بطولة دوري أبطال أوروبا. ومن المقرر أن يكون موعد مباراة تشيلسي وليل في دوري أبطال أوروبا، في تمام الساعة العاشرة مساء بتوقيت القاهرة «الحادية عشرة بتوقيت مكة المكرمة».

مباراة تشيلسي وليل

- Advertisement -

كما تحول تشيلسي إلى عدو أوروبا الأول على مستوى كرة القدم، مع استئناف مشواره في دوري أبطال أوروبا مساء الأربعاء، عندما يلاقي مضيفه ليل في إياب ثمن نهائي دور الأبطال. السبب واضح جدا، وهو أن تشيلسي ملك لرجل الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش، الذي تم تجميد أصوله في المملكة المتحدة، بسبب علاقاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إبان الغزو الروسي لأوكرانيا.
أدى تجميد أصول أبراموفيتش، إلى وضع قيود مشددة على ترخيص عمل نادي تشيلسي، فلم يعد الفريق قادرا على الاستمتاع بالميزات العديدة التي كان يحظى بها في السابق، كما أنه محروم من كسب الأموال إلا على نطاق ضيق للغاية، في وقت يتمنى فيه مسؤولو النادي، إتمام عملية البيع لمستثمرين جدد، من أجل إنهاء القيود على الفريق.

ايضا علي الرغم من أن النادي الإنجليزي كمنظمة رياضية بالإضافة إلى اللاعبين، يعيشون في حيرة من أمرهم نتيجة إقحامهم في أمور لا علاقة لهم بها، إلا أنه لا أحد في إنجلترا أو أوروبا، يتعاطف مع تشيلسي، بسبب سياسة النادي عبر السنوات الماضية، في استغلال مشاكل الفرق الأخرى، بهدف الانقضاض على أبرز لاعبيها وضمهم إلى صفوفه. ويعتقد كثيرون، أنه لم يكن بوسع تشيلسي الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا العامين 2012 و2021، لو لم يتمتع بالرفاهية المالية التي وفرها له أبراموفيتش منذ استحواذه على النادي، وذلك في ظل القدرة الفائقة على استقطاب أفضل اللاعبين وأعرق المدربين، دون وضع النادي في مشاكل مالية هو في غنى عنها.
كما استطاع تشيلسي نيل اللقب الأوروبي العام الماضي، رغم أن فرقا عديدة تمتعت باستقرار أفضل منه مثل وصيفه مانشستر سيتي، وباريس سان جيرمان، لا سيما من الناحية الفنية، حيث أقدم على إقالة مدربه فرانك لامبارد في منتصف الموسم، لكنه لم يجد صعوبة في استبداله بالألماني توماس توخيل الذي قاده للمجد القاري.

- Advertisement -

اترك رد