مبادرة زواج التجربه بمصر | كافه بنود عقد زواج التجربه بالتفاصيل

0

- Advertisement -

مبادرة زواج التجربه بمصر | كافه بنود عقد زواج التجربه بالتفاصيل

مبادرة زواج التجربه بمصر | كافه بنود عقد زواج التجربه بالتفاصيل . كما ان زواج التجربة هي مبادرة جديدة أطلقها أحمد مهران . المحامي المتخصص في قضايا الأسرة . و هو يتم بجانب عقد الزواج حيث يجرى التوقيع علي عقد إضافي . مثل إيصال الأمانة يكون مكتوبا به عدة نقاط مهمة يلتزم بها الطرفان .

كل طرف يضع شروطه التي يريد الانتظام عليها . و يجدها مناسبة له وهذا غير مخالف للشرع أو القانون . وفقا لما صرح به صاحب المبادرة .

كافه بنود عقد زواج التجربه

- Advertisement -

كما قال مركز الأزهر العالمي للفتوى . إن الزواج ميثاق غليظ لا يجوز العبث به . و اشتراط عدم وقوع انفصال بين زوجين لمدة خمس سنوات أو أقل أو أكثر في ما يسمى بـ #زواج_التجربة . اشتراط فاسد لا عبرة به . و اشتراط انتهاء عقد الزواج بانتهاء مُدة مُعينة يجعل العقد باطلًا ومُحرَّمًا.

قال الدكتور وليد هندي، استشاي الصحة النفسية، ان زواج التجربة يشترط فيه الزوجان بعدم انفصالهما قبل ٥ سنين، بغض النظر بأنه جواز فاسد و باطل من الناحية الدينية لأنه يفتقد شرطا اساسيا من شروط الزواج وإختلال لمنظومة القيم، فهو لا يضمن استمرار العلاقة الاسرية لفترة طويلة مثلما يعتقد البعض.

زواج التجربه

وأضاف وليد هندي في تصريحات له، ان هناك عدة عوامل تساعد و تساهم في استمرارية العلاقة الاسرية وهي المودة و الرحمة و تأصيل المشاعر الاانسانية و المشاركات الااجتماعية و الوجدانية و المشاركة في الميول و الااهتمامات و تقبل الاآخر .

نصح استشاري الصحة النفسية، بالتأني في حسن أختيار شريك او شريكة الحياة و عدم النظر و الاهتمام بالمظاهر فقط ، فهناك أشياء كثيرة تضمن بقاء العلاقة و استمرارها بدلا من كاتبة شرط عدم الانفصال لمدة خمس سنوات .

وتابع قائلا: جواز التجربة لا يساعد في استمرارية العلاقة الزوجية كما أنه له العديد من الاآثار السلبية على عكس ما يعتقد البعض، فقد يؤدي إلي زيادة نسبة العنوسة لرفض الكثير من الاسر و الفتيات لهذه التجربة، كما يؤدي إلي الخرس الزوجي و وجود عنف بين الطرفين نتيجة عدم القدرة على الانفصال و زيادة معدل الخيانة الزوجية بين الطرفين وإدمان الانترنت و البحث عن المواقع الااباحية كما يؤدي إلي الانهاك النفسي و العاطفي و كأنه عقوبة و هو فكر مرفوض تماما وهدم للقيم الاصيلة و فقدان الهوية المصرية و العربية.

- Advertisement -

اترك رد

Your email address will not be published.