شكرا للجيش الابيض رساله من شعبه 14 كليه التربيه الرياضيه جامعة طنطا

0

- Advertisement -

شكرا للجيش الابيض رساله من شعبه 14 كليه التربيه الرياضيه جامعة طنطا

شكرا للجيش الابيض رساله من شعبه 14 كليه التربيه الرياضيه جامعة طنطا . كما قامت مجموعه من طلاب كلية التربيه الرياضيه جامعة طنطا اثناء اداء الاختبار العلمى مادة العروض الرياضية . بتقديم عرض خاص لتقديم الشكر للاطباء او كما اطلق عليه الجيش الابيض . لتصدرهم المشهد و قوفهم في وجه الخطر . تقديرا لما يواجهه الأطقم الطبية . مع مرور الوقت طالت الجائحة جيش مصر الأبيض . كما بدأت تسقط الضحايا من الأطباء و الممرضين . بعد إصابتهم بالفيروس و احتسبهم الشعب المصري عند الله شهداء . لأنهم يخوضون معركة حقيقية ضد الفيروس اللعين .فهم خط الدفاع الأول الذين يحاربون في ميادين القتال . فكانت تلك الفكره للطالب محمود الطباخ وكيل الفرقه الثالثه بكلية التربيه الرياضيه جامعة طنطا فقام بمساعة شعبته بالتدريب على العرض تحت اشراف كلا من استاذ دكتور / السيد درباله و ايضا الدكتور على المغربل بالاضافه الى دكتور / على غلاب  و الدكتور احمد الباجورى و تقديمه ف الاختبار العملى المقام بالكليه

- Advertisement -

كما يقع على عاتقهم الدور الرئيسى في حماية البلاد و الدفاع عنها في حربها ضد هذا الفيروس . كما انهم يسطرون بطولات كفاح سوف يخلدها التاريخ . و بجهدهم و بجهد سواعد مصر من شبابها الأوفياء الذى دائمًا تظهر معادنه وقت الأزمات و الشدائد في مساندة ودعم الدولة المصرية . سوف نعبر المحنة و هذه الفترة العصيبة . كما اننا سوف ننتصر في الحرب على هذا الفيروس . فهذا هو شعب مصر . و هؤلاء هم رجال مصر الأوفياء الذين يظهرون وقت الشدائد . يقدمون على المعركة بدور وطني وتفانٍ في العمل و شجاعة في المواجهة و العزيمة على الانتصار لتحقيق الأمن والسلامة لشعب مصر . و جميعنا نرفع أكف الضراعة إلى الله تعالى أن ينقذنا من هذا الوباء . و ينقذ مصر وشعبها . كما تظل مصر بلد الأمن والأمان.

الجيش الابيض

فمنذ بداية انتشار فيروس كورونا في مصر . ذلك في شهر مارس الماضي . و ازدياد أعداد المصابين . واحدا تلو الآخر يراهن الشعب المصري و الحكومة و القيادة السياسية . على أطباء مصر و ممرضيها . و تصديهم للجائحة التي ضربت العالم . حتى لقبهم الشعب المصري بـ” جيش مصر الأبيض ” . لتصدرهم المشهد و قوفهم في وجه الخطر . تقديرا لما يواجهه الأطقم الطبية . مع مرور الوقت طالت الجائحة جيش مصر الأبيض . كما بدأت تسقط الضحايا من الأطباء و الممرضين . بعد إصابتهم بالفيروس و احتسبهم الشعب المصري عند الله شهداء . لأنهم يخوضون معركة حقيقية ضد الفيروس اللعين .

- Advertisement -

اترك رد