سلمى الشيمى فوتوسيشن 2021 صور السيشن كامله | شاهد قبل الحذف

0

سلمى الشيمى فوتوسيشن 2021 صور السيشن كامله | شاهد قبل الحذف

سلمى الشيمى فوتوسيشن 2021 صور السيشن كامله | شاهد قبل الحذف . كما انه بعد أزمة واستفزاز ” سيشن الأهرامات ” التى تعرضت بسببه لانتقادات كثيرة . و خضوعها إلى التحقيق و إخلاء سبيل بكفالة، خضعت سلمى الشيمى الفتاة صاحبة فوتوسيشن سقارة . لجلسة تصوير جديدة . و التى نشرت صورها عبر حساب منسوب لها علي موقع ” فيس بوك ” . كما ظهرت سلمى فى الصور و هى ترتدى فستان أبيض لامع مع تاج على رأسها . كما كتبت فى تعليقها على الصور : ” لامونى اللى غاروا منى ” . مع ذلك بعد إثارتها جدلا كبيرا لعدة أيام على مواقع التواصل الاجتماعى . بعد ارتدائها ملابس مثيرة ذات طابع فرعونى خلال جلسة تصوير فى منطقة سقارة الأثرية .

كما كانت سلمى الشيمى بطلة فوتوسيشن سقارة . قد قالت ردا على منتقدى تجسيدها شخصية فرعونية : ” أنا مبجسدش شخصية معينة . ولا نفرتيتي . مطلعتش قولت أنا نفرتيتى . أو أنا الملكة كليوبترا . أنا مجرد مجسدة واحدة فرعونية ” .

كما وجهت سلمى رسالة لمن هاجموها مؤخرا : ” أنا متعودتش أبص ورايا . فيه فرق إنك تهاجمنى وإنك تغلط فيا، وأنت لا تعرف تعليمى ولا تربيتى، ولا تعرف أنا بصرف على إيه، فيه ناس لما هاجمتنى كانت سبب إنى اتحبس انتوا اللى ولعتوا الدنيا.. أنا دفعت فلوس أكتر من حق التصريح بتاع التصوير، ومخدتش ورقة ودى كانت غلطة، والفترة الجاية هيبقى فى سيشنات كتير بس بعيدة عن الفراعنة خالص، لأن جسمى حلو ومش تخينة”.

تصريحات سلمى الشيمى

كما أكدت سلمى ” عمرى ماكنت أتوقع إن السيشن هيوصلنى للنيابة . بعد كده هاخد بالى . و لازم يقى معايا حد قانونى علشان أعمل كل حاجه بورق . ومحدش يشمت فيا تانى لأن الناس اللى هاجتمنى هي السبب في اللى وصلت له ده ” .

سيشن سقاره

كما قررت النيابة العامة بجنوب الجيزة إخلاء سبيل كلًا من سلمي الشيمي الشهيرة بموديل سقارة”، وحسام محمد مصور الـ”فوتو سيشن” المثير للجدل بكفالة مالية 1000 آلف جنيه؛ على ذمة التحقيقات.

وقالت “سلمي” إنها لا تعرف قواعد التصوير فى المناطق الأثرية، والتزمت بتعليمات العاملين، ولم تخالفهم أو تحتال عليهم، وإنها حصلت على الصور من “حسام” (المتهم الثانى)، وبعد نشرها فوجئت بكم الجدل الذي أثير حولها.

وقال المصور فى التحقيقات، إنه حصل على 1000 جنيه مقابل جلسة التصوير، وأكد أن التصوير تم بعلم العاملين بالمنطقة الأثرية، وأن بعضًا منهم كان يشاهد جلسة التصوير.

 

اترك رد