ريم الدليجان ويكيبيديا | من هي و ما سبب الوفاة

0

ريم الدليجان ويكيبيديا | من هي و ما سبب الوفاة

ريم الدليجان ويكيبيديا | من هي و ما سبب الوفاة حيث بعد وفاة الدكتورة ريم  الدليجان كشف بعض المغردون عن سبب وفاة الدكتوره ريم الدليجان وعن عمرها الحقيقي و من هي

حيث رحلت عن عالمنا احدي الأطباء المعروفين بالسعودية، وهي ريم الدليجان، و ذلك بعد زوجها بعده أيام، مما أدي إلي تعاطف الآلاف المغردون معها

وتم تشييع جثمان الراحلة إلي مثواها الأخير في المنطقة الشرقية في محافظ الخُبر. و تصدر هاشتاج يحمل عنوان “الدكتورة ريم الدليجان “، منصات التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية خلال الساعات الماضية ، و ذلك بعدما نشرت أحدي أصدقائها عبر الوفاة وكشفت عن تفاصيل زوجها.

من هي الدكتوره ريم الدليجان ويكيبيديا

هي الدكتوره ريم الدليجان و ذلك أسمها الحقيقي، تحمل الجنسية السعودية، حاصل علي الدكتوراه في الجراحة العامة، عملت قبل وفاتها كـ”طبيبة”  في مستشفى الملك فهد ، كما كانت تعمل في كلية الطب كـ”معيدة”، و أتم حفل زفاف في يوم الجمعة الماضي الموافق 4 من شهر ديسمبر عام 2020-1442، ونشرت احدي زميلتها خبر وفاتها بعد زواجها بعده ايام وأكدت أن سبب الوفاة هو حادث .

فيما غردت “الهنوف محمد”، علي منصه التواصل تويتر أن الراحلة كانت قد نجحت في تخطى أختبار “البورد السعودي”، و الذي عُرف علي أنه من العمليات الصعبة في مجال الجراحة العامة، حيث قالت:” لا حول ولا قوة إلا بالله.. فقدنا اليوم د. #ريم_الدليجان كانت نعم الطبيبة أخلاقا وعلما.. الأسبوع الماضي هنأناها بنجاحها في اجتياز امتحان البورد السعودي لتخصص الجراحة العامة.. وفي الويكند هنأناها بزواجها.. اللهم اغفر لها وارحمها واربط على قلوب أهلها وعوضها شبابها جنات النعيم “.

كما عبر الدكتور Dr.Ammar K. Alomran عن حزنه علي الراحلة وذلك من خلال حسابه علي تويتر معلقًا:”عرفتها طالبة و بعد ذلك معيدة و متدربة بقسم الجراحة و لم نرى منها إلا حُسن الخلق و الأدب و التفاني لخدمة المرضى .. رحمك الله #ريم_الدليجان و أسكنك فسيح جناته و عوض شبابك بجنات النعيم و ألهم أهلك الصبر و السلوان .. إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعون”.

وتداول النشطاء مقطع فيديو للرحلة أثناء تشييع جثمانها، والجدير بالذكر أنه لا تتوفر أي معلومات شخصية عنها عبر منصات السيرة الذاتية، فيما أكد البعض عبر تويتر أنها كانت لا زالت في العقد الثاني أو الثالث من عمرها.

اترك رد