تفاصيل قضية تالا صفوان وسبب القبض عليها وترحيلها | سناب تالا صفوان

0

- Advertisement -

تفاصيل قضية تالا صفوان وسبب القبض عليها وترحيلها | سناب تالا صفوان . أثارت تالا صفوان التي يتابعها على تيك توك خمسة ملايين شخص ونحو 800 ألف متابع على يوتيوب، غضباً على الإنترنت وسط مزاعم بأن مقطع فيديو نشر مؤخرا يحمل تلميحات مثلية. كما ألقي القبض في المملكة العربية السعودية على نجمة تيك توك ويوتيوب مصرية شهيرة على وسائل التواصل الاجتماعي، بتهمة “نشر محتوى يتضمن إيحاءات جنسية”.

الحكم علي تالا صفوان :

حيث ذكرت وسائل إعلام سعودية أن تالا صفوان، المصرية المقيمة بالمملكة العربية السعودية، قد تتعرض للسجن والغرامة. كما يتوقع المراقبون صدور قرارا بإغلاق حسابات تالا صفوان على مواقع التواصل الاجتماعي، والترحيل من المملكة.

وحسب المادة الثامنة من نظام مكافحة الجرائم الإلكترونية في السعودية، يجوز للقضاء الحكم بإغلاق حسابات مواقع التواصل بشكل مؤقت أو نهائي. وفي وقت سابق، قال قانونيون لصحيفة “عكاظ” السعودية، إن عقوبة الإيحاءات الجنسية أو التحرشات اللفظية أو الحركية التي أصبحت منتشرة في بعض تطبيقات التواصل الاجتماعي، يعاقب عليها القانون بعقوبة صارمة تصل للسجن مدة قد تصل إلى 5 سنوات أو بغرامة 3 ملايين ريال. كما يمكن أن يعاقب المتهم بالسجن والغرامة معا.

- Advertisement -

ايضا مع إمكانية نشر ملخص الحكم في الصحف المحلية. وتدخل الإيحاءات الجنسية والألفاظ الخادشة للحياء ضمن مفهوم التحرش المجرم قانونا، والذي يشمل كل قول أو فعل أو إشارة ذات مدلول جنسي، تصدر من شخص تجاه أي شخص آخر، تمس جسده أو عرضه، أو تخدش حياءه، بأي وسيلة كانت، بما في ذلك الوسائل التقنية الحديثة.

تفاصيل قضية تالا صفوان وسبب القبض عليها وترحيلها

وتعرف تالا بشعرها الداكن القصير ووجهها المعبر وتستهدف بأسلوبها الخفيف والمتفائل الشباب في سن المراهقة. ايضا تحتوي مقاطع الفيديو الخاصة بها على عناوين جذابة تشبه تلك الخاصة بالصحف الصفراء، وهي تناقش البرامج التلفزيونية والقضايا التي يرسلها متابعوها – معظمها يتعلق بالعلاقات والمواقف المحرجة.

وهي تنظم مقالب وتنفذ تحديات – تماماً مثل العديد من صانعي المحتوى الناجحين الآخرين في جميع أنحاء العالم. ففي المقطع الذي أثار الجدل، شوهدت وهي تتحدث مع صديقة سعودية، تدعوها إلى منزلها. وقد فسر البعض ملاحظاتها اللاحقة على أنها تحمل “إيحاءات جنسية”. وأطلق ذلك حملة كبيرة ضدها، مع انتشار هاشتاغ “تالا تسيء إلى المجتمع” على تويتر. ومع استمرار تزايد الغضب على وسائل التواصل الاجتماعي، أعلنت الشرطة في الرياض أنها اعتقلت واحدة من السكان المحليين “ظهرت في بث تتحدث إلى امرأة أخرى بمحتوى جنسي وإيحاء يمكن أن يكون له تأثير سلبي على الأخلاق العامة”.

كما ردت صفوان بالقول إنه أسيء فهمها ونفت وجود أي معنى ضمني مثلي في تعليقاتها – وهو موضوع لا يزال من المحرمات علناً في المملكة العربية السعودية. وقالت إن المقطع “أخرج من سياقه من الفيديو الكامل الذي سجلته، من أجل التسبب في فضيحة”. ولم تذكر الشرطة اسم تالا صفوان.

لكنها أدرجت مقطعاً من الفيديو مع وجهها ووجه صديقتها الذي تم التشويش عليه. ويأتي ذلك بعد أيام فقط من مطالبة هيئة تنظيم الإعلام السعودية يوتيوب بإزالة الإعلانات التي تعتبرها مسيئة للقيم والمبادئ الإسلامية في البلاد. وهددت الهيئة التنظيمية باتخاذ إجراءات قانونية إذا لم يتم فعل شيء.

 

- Advertisement -

اترك رد