أنواع تكميم المعدة المغلف ودورها في تقليل التسريب

0

- Advertisement -

أنواع تكميم المعدة المغلف ودورها في تقليل التسريب، حيث نشير من خلال هذا المقال إلى الطفرة التي حدثت في عمليات تكميم المعدة والتي قللت من حجم المخاطر المحتملة، وهي عملية تكميم المعدة المغلف، كما نذكر نبذة عن تسريب المعدة وخطورته وأعراضه و طرق تجنبه المختلفة، وإليكم تفاصيل ذاك.

تسريب المعدة

وقبل البدء في الحديث عن مقالنا ” أنواع تكميم المعدة المغلف ودورها في تقليل التسريب” نذكر أن تسريب المعدة هي حالة يتسرب فيها محتوى المعدة إلى الغشاء البريتوني؛ نتيجة لفك جزء من الدبابيس، أو لعدم التئام الجرح أو لزيادة ضغط الطعام على فتحة الجرح عند التناول المفرط له عقب العملية، وهو ما يتسبب في حدوث مشاكل متعددة.

وقد تمكن الدكتور احمد المصري من تفادي هذه الحالة باتباع كل مما يلي:

  1. اختيار الدباسات ذات الجودة العالية.
  2. منع تقليل مساحة منتصف المعدة؛ حتى لا يتسبب في حدوث ضغط عكسي على الوصلة ما بين المرئ والمعدة.
  3. مراعاة انحناءات المعدة عند القص؛ إذ يجب أن يكون خالي تمامًا من الالتواءات.
  4. خروج المنطقة الواصلة ما بين المرئ والمعدة نصف سم عن موضعها.
  5. استخدام نظام التكميم المغلف.
  6. عدم قص جزء من المعدة أكبر من اللازم.
  7. فحص المريض جيدًا قبل خضوعه للعملية، ومنعه من التدخين قبل أسبوعين منها.
  8. ينصح الدكتور احمد المصري أيضًا بأن يتوقف المريض عن تناول أدوية سيولة الدم ويلتزم بالعلاج فقط، وكذلك بتجنب شرب السوائل باستخدام الشاليمو؛ لمنع انتفاخ المعدة، كما ينصح بالالتزام بالنظام الغذائي وشرب كميات كافية من الماء.

ما هي أنواع تسريب المعدة؟

يوجد عدة أنواع من تسريب المعدة تختلف حسب موعد حدوثها ومدى خطورتها:

  1. التسريب المبكر، والذي يحدث بعد مرور أربعة أيام من العملية، ويكون مقيدًا حول منطقة الدبابيس فقط.
  2. التسريب المتوسط، والذي يحدث بعد مرور 7 : 10 أيام من العملية، ويتخطي التسريب فيها منطقة الدبابيس، ليصل إلى تجويف البطن، وقد يتسبب بنسبة كبيرة في الإصابة بالتهاب الرئوي.
  3. التسريب المتأخر، ويحدث بعد مرور خمسة إلى تسعة أسابيع من العملية، وتكون أعراضه ومضاعفاته أخطر.

ما هي أعراض تسريب المعدة؟

وفيما يتعلق بمقالنا عن ” أنواع تكميم المعدة المغلف ودورها في تقليل التسريب” نشير إلى أن أعراض تسريب المعدة تظهر غالبًا بعد مرور ثلاثة أيام على العملية، وتشمل كل مما يلي:

- Advertisement -

  1. الغثيان والتقيؤ.
  2. الشعور بألم في المعدة.
  3. الشعور بألم عند الكتف الأيسر.
  4. ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  5. ارتفاع معدل نبضات القلب.
  6. انخفاض ضغط الدم.

ما هي المخاطر المتوقعة من تسريب المعدة؟

إن تسرب عصارة المعدة إلى خارجها يتسبب في مخاطر كبيرة للمريض، والتي نذكر منها ما يلي:

  1. الإصابة بالنزيف.
  2. التعرض لعدوى.
  3. الإصابة بتقرحات في جدار المعدة.
  4. الإصابة بالناسور.
  5. تسرب العصارة إلى الرئة متسببة في التهاب رئوي.

ماذا نعني بالتكميم المغلف؟

هي إحدى الخطوات المهمة لمنع التسريب وزيادة معدل الأمان وكذلك لتلافي المضاعفات الشائعة لعمليات التكميم الاعتيادية؛ حيث يقوم الدكتور احمد المصري بعد إنهاء كل خطوات العملية بتغليف خط الدبابيس مستخدمًا خيوط جراحية ذات جودة عالية وغير قابلة للذوبان وتمنع التصاق الدبابيس بالأنسجة الداخلية للجسم.

أنواع عملية تكميم المعدة المغلف ودورها في تقليل التسريب

يوجد عدة أنواع من تكميم المعدة المغلف، والتي يتم اختيارها حسب ملائمتها لحالة المريض، ويمكن ذكرها فيما يلي:

  1. تغليف الجزء العلوي والضعيف فقط من المعدة باستخدام الخيوط الجراحية.
  2. تغليف المعدة بأكملها باستخدام الغرز الجراحية.
  3. تغليف الجزء العلوي فقط من المعدة مع تثبيت المعدة باستخدام ما يسمى بمنديل البطن، وهو أحد أجزاء المعدة الذي يتم إزالته خلال العملية، ثم يعاد استخدامه مرة أخرى؛ لتقوية خط الدبابيس.

كيف تتم عملية تكميم المعدة المغلف؟

وبعد أن تعرفنا على أنواع تكميم المعدة المغلف ودورها في تقليل التسريب،  نشير إلى أن هذه التقنية تتم بنفس خطوات العملية التقليدية لتكميم المعدة وتحت تأثير التخدير العام؛ إذ يقوم الطبيب بإحداث عدة شقوق في المعدة لإدخال المنظار والأدوات الجراحية الأخرى من الفتحات المختلفة، ومن ثم يتم قص 80% من حجم المعدة، ويضاف على ذلك فقط خطوة تغليف المعدة باستخدام الغرز الجراحية.

 

- Advertisement -

اترك رد